أهل السنة

فضيلة الشيخ عبدالمجيد الشاذلي | 05.04.2016
نتقدم إلى أمتنا بعقيدة السلف الصافية مع الحركة بها وعدم العزلة عنها، بل الاندماج والامتزاج بها، وإسقاط شرعية العلمانية وفصل الدين عن الحياة وتنحية الولاء الإسلامي، وهذا الإسقاط لشرعية العلمانية يعني الاستقواء بالأمة وتوعيتها، لا العزلة عنها ولا الاستقواء عليها.
محمود أبوعجيلة | 05.06.2015
إحياء الأمة هو الخروج بها من النفق المظلم أي التخلف الحضارى حتي ندخل فى عصر الصناعة والقوة ، و الإنجاز الصحيح فيه هو على التوازى وليس على التوالي ، بمعني تناول الشقين : الشق الشرعى والشق الحضارى لأن الشق الحضارى شرعى فلا تتناول شق واحد منهما .
ماهر نادر خولي | 05.06.2015
لابد من الفهم الجيد للرؤية الشرعية والاستفادة من مجموع الخبرات السياسية في الصراع مع الباطل ان الطرق المفردة للحركة الاسلامية لم تنجح في تحقيق التمكين لشراسة المواجهة وضراوة الاعداء مما يتطلب الفهم السياسي الشرعي المعمق -فالحركة السلمية الكاملة تسرق بسهولة كما حدث في مصر -الاعتزال لم يأتي ايضا بنتيجة -الدعوة دون مواجهة لم تاتي بنتيجة -الجهاد المنقوص وعمليات الضرب المحدودة لم تاتي بنتيجة بل غالبا ما كانت نتائجها عكسية -النضال السياسي لم يأتي بنتيجة فلابد من شمولية المواجهة المعتمدة على الفهم الكامل للاصول الشرعية
محمود أبوعجيلة | 05.06.2015
وجود التعددية يعني وجود سعة فى الشريعة ، فيكون للناس تمثيل ، و لهم أراء ، فتكون لهم حقوق يطالبون بها ، فلا يستبد بهم أحد ولا يسرق ثرواتهم ، و تكون هناك شفافية ..
محمود أبوعجيلة | 04.06.2015
لابد أن يستمر الخط الدعوي لأنَّ ما حكاه هيكل كانَ لأنَّ العرب كانوا مفتقدين للوعي ، لم يكن هناك عقيدة ولاء وبراء...
محمود أبوعجيلة | 04.06.2015
إن لم تكن لنا الدولة في هذه الجولة فستكون لنا في جولة قادمة...
محمود أبوعجيلة | 02.06.2015
فالجهاد ضروري و الإعداد ضروري ، والدعوة والثورة لابد أن يظلا قرينان ، لا يمكن أن تبقي سلمية دائماً ، ولا يمكن أن تبقي مدنية دائماً ، بل مدنية عسكرية ، ولا يمكن أن تظل ثورة سلمية بل ثورة شعبية جهادية ، هذا هو الذي يؤدي إلي نتيجة في النهاية ، و الإسلام لابد أن يطبق بكل تفاصيله
فضيلة الشيخ عبدالمجيد الشاذلي | 19.05.2015
الأصول الشرعية للرؤية السياسية المعاصرة ... مقطع صوتي لفضيلة الشيخ عبدالمجيد الشاذلي
اشترك ب أهل السنة