مدحت القصراوي

مدحت القصراوي | 18.04.2017
فمن تلقى المفهوم العقدي قد يفهم تطبيقه ومقتضياته على غير وجهها فينعزل أو يغلو في الأحكام، كما وجدنا أن المفهوم العقدي الصحيح يعرقل البعض عن التواصل مع مجتمعه وأمته، بسبب حمل من تلقاه له على غير وجهه. والبعض يغرق في التأصيل العقدي وبيان التوحيد، فينشغل بالأحكام على الناس ويغفل عما يجب عليه وعلى غيره من واجب العمل للخروج بالأمة من النفق المظلم وأوضاع التخلف والتبعية والإستبداد..
مدحت القصراوي | 11.10.2016
كما أن المقصود الأصلي هو إقامة الحياة واستئنافها على مقتضى شريعة الله تعالى وقوانينه وقيمه وموازينه، ولهذا فلا بد من بيان علاقة العقيدة بالشريعة ليقرر الناس أن حياتهم على وفق ومقتضى الشريعة هو مقتضى العقيدة ولازمها.. أما مجرد الاستحسان مع عدم الوضوح العقدي فهذا يؤُول الى قبول الشبهات والتخلي عن الشريعة والمنهج عند أقل عائق أو أدنى شبهة..
مدحت القصراوي | 11.10.2016
كان موقف الأستاذ سيد قطب رحمه الله هو بيان المفاهيم الحاسمة للأمر، امتدادا لرسائل البنا رحمه الله حول معركة المصحف، وامتدادا لما أوضحه المودودي رحمه الله، وأوضح المفاهيم الشرعية الحاسمة في هذا الشأن بعيدا عن علم الكلام والخلل الموروث..
مدحت القصراوي | 11.10.2016
ظهرت العلمانية والقومية المتطرفة المُلغية للدين واضحةً صريحة، مع قتل المسلمين وشنق الرموز والدعاة، ورفض المشروع الإسلامي والتآمر عليه ووأده وتتبعه، مع التبعية الكاملة للغرب وإن تغطى أصحابها بألاعيب سياسية من العداء المصطنع..
اشترك ب مدحت القصراوي