القتال مرهون بأمرين : حماية ثورة شعبية أو مقاومة محتل

بقلم محمود أبوعجيلة | 4 يونيو, 2015

قال لنا الأستاذ سيد قطب أنَّ القتال مرهون بأمرين : حماية ثورة شعبية أو مقاومة محتل ، وهنا في مصر قد يأتي الدور لأنَّ هناك انسداد سياسي يسببه المجلس العسكري ، و هذا سيؤدِّي بالجميع إلي ثورة ثانية ، والثورة الثانية ستُواجَهْ بقمع مفرط و ستكون هناك إبادة ، فلابد من عملية جهادية توقف هذا القمع المفرط و تصل بالثورة لأهدافها بسرعة حفاظاً علي الدماء ، لأنَّها لو ظلَّت سلمية سيقع عدد كبير جداً من القتلي ، و لكن لو أحسَّ الطرف المعادي بوجود قوة مكافئة له من الجيش أو من الشعب أو الإثنين معاً سيحجم عن الإفراط في القمع و تنجح الثورة و تصل إلى أهدافها بسرعة ، و نكون قد وفِّرنا كثير من الدماء بقليل من الجهاد ، و هذا لن يكون إلاَّ إذا حصل انسداد سياسي كامل بحيث أنَّ الحراك السلمي لم يعد يجدي أي شيء ، فهنا تأتي شرعية الجهاد عندما نضطر لحماية الثورة وإلا ستتعرض لإبادة شاملة ..

للأستاذ العلاَّمة عبد المجيد الشاذلي - رحمه الله -

إبان حكم المجلس العسكري ..